4 سلوكيات تؤثر سلباً على ذكائك وتجعلك غبياً وفاشلاً رغم تمتعك بالذكاء.. تجنبها


الدراسات أكدت أن الذكاء يمكن أن يتأثر بالبيئة الاجتماعيَّة المحيطة بسلوك الإنسان، فهناك بعض الممارسات والعادات اليوميَّة التي ممكن أن تؤثر سلباً على الصورة التي يتلقاها الآخرون ويربطونها بقدر أدنى من الذكاء.
فالأبحاث في هذا الموضوع تشير إلى وجود سلوكيات في الحياة اليومية تؤثر سلباً على ذكاء الفرد وقد تجعله غبيا رغم أنه في الواقع يتمتع بالذكاء،
ولمساعدتك على اكتشافها، نقدّم 4 من تلك السلوكيات اعتمادا على بعض الدراسات، لتعمل على تجنبها :

1) استخدام مصطلحات معقدة في مواقف عادية :

عندما تقوم باستخدام مفردات ومصطلحات معقدة في مواقف لا تتطلب ذلك، فقد يؤتر ذلك سلبا على ذكاءك، فالمصطلحات الكبيرة في المواقف الحياتيّة العادية لا تدل على الثقافة العالية، بل تدل عن الاستعلاء والغرور فقط، وفي دراسة قام بها باحثون ألمان كشفت أن الأذكياء فعلا هم من يستبدلوا المصطلحات الكبيرة بمصطلحات أبسط.

2) عندما تتجنب التواصل البصري :

كشفت آخر الدراسات أن الأشخاص الذين يتجنبون التواصل البصري مع المتحدثين معهم، قد يقل إدراكهم وفهمهم على المدى المتوسط والبعيد، حيث كشفت الدراسات أن إبقاء التواصل البصري والنظر في عيني المتكلم عند التكلم يدل على ذكاء أكبر.

3) مرافقة أصدقاء سطحيين و أغبياء :

عندما تعاشر أصدقاء سطحيين لا يستوعبون كلامك جيدا، سيجعلك تصبح مثلهم مع الوقت، هناك 3 أبحاث من جامعة “ييل” بولاية كونيكتيكت أظهرت تأثير الأصدقاء على معدل ذكاء الفرد، فإذا رافقت أشخاص أذكياء، قد يزيد معدل ذكاءك، أما إذا عاشرت أصدقاء أغبياء، فقد تصبح مثلهم تماما.

4) الخوف من طلب النصيحة :

طلب النصيحة أو المساعدة من شخص آخر ليس مؤشرا على عدم كفاءتك، بل على العكس، ففي دراسة أجريت على 3.000 شخص من بريطانيا، بينت أن الأشخاص الذين طلبوا النصيحة لحلِّ مشاكلهم كانوا أكثر ذكاءا وكفاءةً من أولئك الذين رفضوا ذلك.

الدراسات أكدت أن الذكاء يمكن أن يتأثر بالبيئة الاجتماعيَّة المحيطة بسلوك الإنسان، فهناك بعض الممارسات والعادات اليوميَّة التي ممكن أن تؤثر سلباً على الصورة التي يتلقاها الآخرون ويربطونها بقدر أدنى من الذكاء.
فالأبحاث في هذا الموضوع تشير إلى وجود سلوكيات في الحياة اليومية تؤثر سلباً على ذكاء الفرد وقد تجعله غبيا رغم أنه في الواقع يتمتع بالذكاء،
ولمساعدتك على اكتشافها، نقدّم 4 من تلك السلوكيات اعتمادا على بعض الدراسات، لتعمل على تجنبها :

1) استخدام مصطلحات معقدة في مواقف عادية :

عندما تقوم باستخدام مفردات ومصطلحات معقدة في مواقف لا تتطلب ذلك، فقد يؤتر ذلك سلبا على ذكاءك، فالمصطلحات الكبيرة في المواقف الحياتيّة العادية لا تدل على الثقافة العالية، بل تدل عن الاستعلاء والغرور فقط، وفي دراسة قام بها باحثون ألمان كشفت أن الأذكياء فعلا هم من يستبدلوا المصطلحات الكبيرة بمصطلحات أبسط.

2) عندما تتجنب التواصل البصري :

كشفت آخر الدراسات أن الأشخاص الذين يتجنبون التواصل البصري مع المتحدثين معهم، قد يقل إدراكهم وفهمهم على المدى المتوسط والبعيد، حيث كشفت الدراسات أن إبقاء التواصل البصري والنظر في عيني المتكلم عند التكلم يدل على ذكاء أكبر.

3) مرافقة أصدقاء سطحيين و أغبياء :

عندما تعاشر أصدقاء سطحيين لا يستوعبون كلامك جيدا، سيجعلك تصبح مثلهم مع الوقت، هناك 3 أبحاث من جامعة “ييل” بولاية كونيكتيكت أظهرت تأثير الأصدقاء على معدل ذكاء الفرد، فإذا رافقت أشخاص أذكياء، قد يزيد معدل ذكاءك، أما إذا عاشرت أصدقاء أغبياء، فقد تصبح مثلهم تماما.

4) الخوف من طلب النصيحة :

طلب النصيحة أو المساعدة من شخص آخر ليس مؤشرا على عدم كفاءتك، بل على العكس، ففي دراسة أجريت على 3.000 شخص من بريطانيا، بينت أن الأشخاص الذين طلبوا النصيحة لحلِّ مشاكلهم كانوا أكثر ذكاءا وكفاءةً من أولئك الذين رفضوا ذلك.
حقائق مدهشة. يتم التشغيل بواسطة Blogger.